تخطي

 العلاج الضوئى الأفضل فى القضاء على البهاق


العلاج الضوئى الأفضل فى القضاء على البهاق
تعددت فى السنوات الأخيرة استخدامات أشعة الليزر والعلاجات الضوئية ونجحت فى القضاء على العديد من مشاكل وأمراض البشرة وحتى المزمنة منها كمرض البهاق.


وعلى الرغم من أن مرض البهاق يعتبر من الأمراض التى شهدت طرق علاجها تطورًا كبيرًا إلا أن نتائجها غالبًا ما تكون محدودة.


فهل يمكن أن يقدم العلاج بأشعة الليزر أو العلاجات الضوئية ما هو أفضل فى القضاء عليه؟ وهو ما يستشير عنه قارئ يعانى من مرض البهاق المنتشر فى اليد والركب، وبعد اتباعه لعدة طرق مختلفة من العلاج توقف انتشار المرض واختفت البقع الصغيرة، ولكن البقع الكبيرة باقية كما هى.


وعن مدى فاعلية العلاج الضوئى فى تلك الحالة، تقول الدكتورة هديل جهاد، أخصائية الأمراض الجلدية والعلاج بالليزر جامعة عين شمس قائلة:


من العلامات الجيدة فى علاج مرض البهاق هو توقف انتشاره واختفاء البقع الصغيرة، وهو ما يعتبر تقدمًا ملحوظًا فى العلاج.

أما بالنسبة لاستخدام طرق العلاج التى تعتمد على الاستعانة بالعلاج الضوئى فيعتبر من الطرق الجيدة جدًا والآمنة للقضاء على المرض، ويساعد بشكل كبير فى تخفيف حدة اللون الأبيض، حيث تجعله يقارب بدرجة كبيرة إلى اللون الطبيعى للجلد، وهو ما يعد من أفضل النتائج التى يمكن الحصول عليها من طرق العلاج المختلفة لمرض البهاق.

ولكن على الرغم من النتائج الجيدة لتلك الطريقة، إلا أنها تتطلب وقتًا وعددًا كبيرًا من الجلسات ربما يصل إلى خمسين جلسة فى بعض الحالات.

الخميس 24 اكتوبر 2013 الساعة 8:55 ص | المشاهدات : 657