تخطي

 استشارى أمراض مخ: الأطفال المصابون بالسمنة يتسمون بقلة الحركة وضعف الذكاء


استشارى أمراض مخ: الأطفال المصابون بالسمنة يتسمون بقلة الحركة وضعف الذكاء
غالبا ما نجد الأطفال المصابين بالسمنة لا يتحركون كثيرا مثل باقى زملائهم فى المدرسة أو يكون نشاطهم أقل من غيرهم، ويكون ذلك علامة على قلة ذكاء الطفل.

يقول الدكتور مدحت ثابت استشارى أمراض المخ والأعصاب، إن الأطفال المصابين بالسمنة غالبا ما يكونوا قليلى الذكاء مما يؤثر على مستواهم الدراسى، لأن المصابين بالسمنة توجد لديهم اضطرابات هرمونية تؤثر على مستوى ذكائهم، فعادة الأطفال ذوو النشاط القليل ما يكونون أقل ذكاءً أيضا مما يؤثر ذلك على مستواهم الدراسى.

ويتابع د. مدحت أن الأطفال قليلى الحركة غالبا ما يكونوا محدودى الذكاء ونشاطهم قليل بخلاف الأطفال الذين يقومون ببذل مجهود كبير سواء فى اللعب أو أثناء استخدام الألعاب التى يوجد بها تفكير، لأن حركة الطفل تدل على ذكائه ومن خلالها يتم تحديد مستوى الطفل.

لذا يوصى استشارى أمراض المخ والأعصاب الأهالى بضرورة متابعة الأطفال قليلى الحركة ومتابعة النشاط الهرمونى لهم وخاصة نشاط الغدة الدرقية المسببة لزيادة الوزن وقلة الذكاء.

ويضيف د. مدحت أن من أهم الأعراض التى تظهر على الطفل وتوضح قلة ذكائه، استجابتهم الضعيفة للأوامر وفهمهم البطىء للأمور، وعدم لعبهم أى ألعاب تنافسية، فبالتالى عند ملاحظة هذه الأعراض يجب خضوع الطفل لاختبارات ذكاء واختبارات الغدة

السبت 27 سبتمبر 2014 الساعة 12:21 م | المشاهدات : 568