تخطي

 تعرف على مضاعفات انخفاض وارتفاع نسبة السكر بالدم على القلب


تعرف على مضاعفات انخفاض وارتفاع نسبة السكر بالدم على القلب
انخفاض نسبة الجلوكوز فى الدم من الأشياء التى تؤثر على كفاءة عضلة القلب، وتسبب له أضرارًا عديدة، وأيضًا ارتفاع نسبة الجلوكوز فى الدم من العوامل التى تؤثر على القلب. حول هذا يقول الدكتور أحمد مصطفى استشارى جراحة القلب والصدر بالمعهد القومى للقلب، إن وجود السكر فى الدم مهم لقيام عضلة القلب بوظائفها، وحدوث أى تغير فى نسبة السكر سواء بالزيادة أو النقصان يؤثر سلبا على كفاءة عضلة القلب. ويستكمل أن السكر يعد نوعا من الغذاء الهام لأعضاء الجسم وخاصة القلب والمخ، نظرا لأنهما أهم عضوين يعملان فى الجسم بانتظام حتى فى حالات السكون والنوم أو الغيبوبة، وبالتالى فاحتياجاتهما للغذاء تكون عالية كما أنهما لا يستطيعان استبدال السكر بعناصر أخرى مثل الدهون أو البروتينات، مشيرا إلى المضاعفات التى تحدث نتيجة نقص السكر فى الدم، وهى: - يؤثر على كفاءة عضلة القلب وقدرتها على التحور لمواجهة التغيرات التى تحدث، مثل ارتفاع ضغط الدم أو زيادة مجهود ضغط القلب وهو ما يحدث أثناء الرياضة، مما يؤدى إلى حدوث ضعف فى عضلة القلب على المدى البعيد. كما أشار أيضا إلى مضاعفات ارتفاع نسبة السكر فى الدم، وهى: 1) تسمم الخلايا المبطنة للشرايين. 2)يؤدى إلى حدوث جلطات بالقلب. 3)يؤدى ارتفاع نسبة السكر إلى سوء التمثيل الغذائى للدهون مما يؤدى لارتفاع نسبة الدهون الضارة وتصلب الشرايين. 4)يؤدى ارتفاع نسبة السكر فى الدم لزيادة لزوجته، مما يزيد المجهود على القلب، وقد يؤدى إلى ارتفاع ضغط الدم أيضا، وهو ما ينعكس على زيادة المجهود.

الاربعاء 17 ديسمبر 2014 الساعة 8:12 ص | المشاهدات : 563