تخطي

 دراسة: مريضات السرطان يفضلن إعادة بناء الثدى بالأنسجة الخاصة بهن


دراسة: مريضات السرطان يفضلن إعادة بناء الثدى بالأنسجة الخاصة بهن
تعد عمليات استئصال الثدى من أكثر الجراحات انتشارا فى مريضات سرطان الثدى، ولذا لابد أن تتبعها عمليات إعادة بناء الثدى والتى تتم إما عن طريق زراعة مجسمات من السليكون أو عن طريق استخدام أنسجة جسم المريضة. ووفقا لموقع ساينس ديلى الأمريكى فإن تقريرا جديدا نشرته مجلة الجمعية الأمريكية لجراحات التجميل يشير إلى أن إعادة بناء الثدى باستخدام الأنسجة الخاصة بالمريض يسبب زيادة رضا المريضة عن الجراحة بدرجة أعلى بكثير من استخدام المجسمات الصناعية فى زراعة الثدى. قاد الدراسة بروفيسور ياسر طاهر من المركز الطبى لجامعة جرونيجن فى هولندا وشملت 92 من مريضات سرطان الثدى التى فقدن أثدائهن بسبب العلاج الجراحى بين عامى 2006 و2010، وتم إعادة بناء أثداء لهم سواء بمواد صناعية أو عن طريق استخدام أنسجة الجسم، كأنسجة من البطن مثلا. وجاءت النتائج بأن النساء التى أجرى لها جراحة إعادة بناء الثدى باستخدام أنسجة من البطن كانت أعلى فى الرضا الذاتى بصورة عامة، حيث حققت 75 من 100 نقاط على مقياس الرضا، مقارنة 65.5 فيمن أجريت لهن الجراحة باستخدام المواد الصناعية. مما يذكر أن الدراسة كشفت أن هناك اختلافا فى نوعيات المرضى التى تختار إعادة البناء الذاتى وإعادة البناء باستخدام الأجهزة، حيث أن الأولى تكون النساء فى مرحلة سنية أقل، وغالبا تعليم أعلى وتتوقع نتائج عالية من الجراحة، أما النساء التى اختارت البناء الذاتى فكانت أعلى فى السن وأميل إلى البدانة، وأكثر قدرة على الانتظار مع معدلات تعليم أقل.

الاربعاء 31 ديسمبر 2014 الساعة 9:12 ص | المشاهدات : 585