تخطي

 اختبار جديد يكشف عن أقل نسبة من هرمون الاستروجين


اختبار جديد يكشف عن أقل نسبة من هرمون الاستروجين
تمكن الباحثون فى معهد شيمادز للبحوث التابع لجامعة تكساس فى الولايات المتحدة الأمريكية من ابتكار طريقة جديدة تكشف عن أقل كميات ممكنة من هرمون الأنوثة الاستروجين، وهو الأمر الذى يمكن أن يساعد كثيرا فى الأبحاث الطبية والعلاج. ووفقا لموقع ساينس ديلى الطبى الأمريكى فإنه على الرغم من أهمية الهرمون فى إظهار الصفات الأنثوية، إلا أن الخبراء يشيرون إلى تسبب هرمون الاستروجين فى مشاكل طبية عديدة بداية من نمو الأورام السرطانية فى الثدى والرحم، وحتى مشاكل الخلايا العصبية فى مرض ألزهايمر، ويشيرون أيضا إلى صعوبة الكشف عن النسب الضئيلة منه أثناء الأبحاث. والمثير فى الدراسة إنهم توصلوا إلى طريقة فعالة للكشف عن كميات دقيقة جدا تصل إلى أقل من 10 أجزاء فى التريليون من خلال عينة ضئيلة تبلغ 100 ميكروليتر، وهو ما يعادل الكشف عن قطرة ما سقطت فى ماء حجمه مساو لحجم 20 حمام سباحة أوليمبى. ويشمل الاختبار استخدام طريقة جديدة تستخدم طيف الضوء فى الكشف عن هرمون الاستروجين، ويمكن تمييزه بدقة من بين كل الجزيئات المشابهة له والجزيئات الدهنية والبروتينية المخالطة، ويمكن تطبيقها للكشف عن الهرمون فى سوائل الجسم والبيئة أيضا.

الثلاثاء 6 يناير 2015 الساعة 8:14 ص | المشاهدات : 589