تخطي

 دراسة أمريكية: نوبات الربو مرتبطة بزيادة خطر توقف التنفس أثناء النوم


دراسة أمريكية: نوبات الربو مرتبطة بزيادة خطر توقف التنفس أثناء النوم
كشفت دراسة طبية حديثة النقاب عن إمكانية وجود علاقة بين نوبات الربو التى يعانى منها البعض وبين زيادة فرص الإصابة بتوقف التنفس أثناء النوم. وأوضح الباحثون بجامعة "ويست كونستين" الأمريكية، أن البالغين الذين يعانون من نوبات الربو، يواجهون خطرا أكبر لتطوير اضطرابات التنفس ليلا، والتى تعرف باسم توقف التنفس أثناء النوم، وفقا لأحدث الأبحاث الطبية التى أجريت فى هذا الصدد. تأتى هذه النتائج المتوصل إليها فى أعقاب دراسة أجريت على المدى الطويل على أكثر من 550 رجل وسيدة، ارتفعت بينهم بنسبة 15% فرص المعاناة من نوبات الربو. وكان جميع المشاركين فى الدراسة – التى بدأت فى عام 1988- تتراوح أعمارهم ما بين 30 إلى 60 عاما، ليتم متابعتهم وتقييمهم كل أربعة أعوام منذ ذلك الوقت، ليخضعوا لعدد من الاختيارات أثناء النوم. وفى أول أربع أعوام من المتابعة، وجد الباحثون أن أكثر من ربع مرضى الربو بواقع 27% يعانون من ضيق وتوقف التنفس أثناء النوم، وذلك بالمقارنة بنحو 16% فقط من المرضى الذين لا يعانون من نوبات الربو. وخلال فترة الدراسة الكاملة، خلص الفريق إلى أن مرضى الربو يواجهون خطرا أكبر بما يقرب من 40% لتوقف التنفس أثناء النوم مقارنة بالمشاركين ممن لا يعانون من الربو، فى الوقت الذى لوحظ فيه أنه كلما زادت حدة نوبات الربو كلما زادت فرص المعاناة من حالات ضيق التنفس أثناء النوم. ومع ذلك، فى الوقت الذى تشير فيه الدراسة إلى وجود ارتباط بين الربو وتوقف التنفس أثناء النوم، إلا أنه لا يمكن إثبات وجود علاقة بين السبب والنتيجة. وقد أشرف على الدراسة - المنشورة فى عدد يناير من مجلة "الجمعية الطبية الأمريكية" الدكتور "ميهايلا تيودوريسكو"، من مستشفى المحاربين القدماء بالتعاون مع مدرسة الطب والصحة بجامعة "ويست كونستين".

الاربعاء 14 يناير 2015 الساعة 9:01 ص | المشاهدات : 569