تخطي

 دراسة: انفصال الأبوين يزيد من تناول أطفالهما للمشروبات الغازية


دراسة: انفصال الأبوين يزيد من تناول أطفالهما للمشروبات الغازية
دراسة جديدة تثبت ارتباط الطلاق بزيادة معدلات تناول الأطفال للمشروبات الغازية والمشروبات المحلاة بالسكر، وهو ما يعرض هؤلاء الأطفال لخطر السمنة والمضاعفات المرتبطة بها كالإصابة بمرض السكرى وأمراض القلب. الطلاق يزيد من العادات غير الصحية وفقا لموقع هيلث داى الطبى الأمريكى فإن الدراسة تمت فى جامعة ولاية سان فرانسيسكو الأمريكية، وكشف فيها الباحثون أن أطفال الأسر حديثة الطلاقة يعانون من نظام حياة غير صحى كزيادة تناول المشروبات السكرية والغازية وإهمال وجبة الإفطار والعشاء، وأن الطلاق يؤثر كثيرا على الروتين اليومى وحياة الأطفال ويهدد أمانهم النفسى. الحفاظ على هيكل الأسرة بعد الطلاق يحسن الصحة تأتى التوصيات التى طرحها بروفيسور جيف كوكستون قائد الدراسة إلى الآباء بعد الطلاق بضرورة المحافظة على الروتين اليومى للأسرة، وعلى فترات لتجمع شمل الأسرة بالكامل، والحفاظ على العادات الصحية فى سبيل الحفاظ على الأطفال. الطلاق يرتبط بزيادة تناول المشروبات الغذائية خلال الدراسة قارن الباحثون العادات الصحية فى أبناء الأسر المستقرة، وأبناء الأسر حديثة الطلاق، وكشفت اضطراب العادات الغذائية للأطفال، ويعتقد الباحثون أن زيادة تناول المشروبات الغازية نوع من الاتجاه اللاشعورى للأطفال ناحية تخفيف الضغط الواقع عليهم نتيجة الوضع الجديد، ويزيد هذا الأمر فى الأسر التى لم يكن فيها أى نوع من الأنشطة الأسرية بعض الطلاق.

الخميس 5 مارس 2015 الساعة 6:41 ص | المشاهدات : 482