تخطي

 استخدام تكنولوجيا النانو فى رفع كفاءة علاج سرطان الرئة


استخدام تكنولوجيا النانو فى رفع كفاءة علاج سرطان الرئة
يعد سرطان الرئة أحد أكثر السرطانات شيوعا، وتشير تقارير منظمة الصحة العالمية أنه يحتل أعلى نسبة بين وفيات السرطان بمعدل 1.6 مليون حالة وفاة سنويا، ومؤخرا طور باحثون ألمان استخداما جديدا للجسيمات النانوية، حيث تمكنوا من تحميل أدوية العلاج الكيميائى من خلالها إلى الأنسجة السرطانية فى الرئة بشكل انتقائى، دون أى تأثير على الأنسجة السليمة. علاج السرطان التقليدى يؤثر على الأنسجة السليمة أيضا وفقا لموقع ميديكال نيوز توداى فإن الخبراء يقولون إن مشكلة علاج السرطان سواء بالعلاج الكيميائى أو العلاج الإشعاعى أنه يؤثر فى الأنسجة المصابة بالسرطان، بالإضافة إلى الأنسجة السليمة وهو ما يتسبب بالآثار الجانبية الشائعة لعلاج السرطان، لذا فإن تقنية توصيل العلاج الكيميائى إلى الأنسجة المصابة فقط تعد طفرة طبية فى علاج السرطان. تقنية النانو ترفع من كفاءة علاج سرطان الرئ ة ويذكر الموقع أن الدراسة قادها باحثون من مركزين للأبحاث الطبى فى ميونيخ، مركز هيلمهولتز زنتروم، ومركز جامعة فودفيج ماكسيميليمان، وتمكنوا خلالها من زيادة فعالية أدوية السرطان الكيميائية الحالية، وتقليل الآثار الجانبية لها بتوصيلها فقط إلى البؤرة الورمية السرطانية فى الرئة. تعتمد التقنية الجديدة على استخدام غلاف من النانو يعمل فقط فى الأنسجة السرطانية خلال الدراسة صمم الباحثون الجزيئات النانوية بحيث تصل حاملة الأدوية الكيميائية إلى الرئة داخل غلاف نانوى ويُفقد فقط عند تعرضه لإنزيم معين ترتفع نسبته داخل الخلايا السرطانية، ولا تحدث أى تأثير داخل الخلايا السليمة، ويمكن أن تستخدم هذه الطريقة فيما بعد لتوصيل الأدوية الكيميائية إلى السرطانات المختلفة.

الثلاثاء 10 مارس 2015 الساعة 6:54 ص | المشاهدات : 636