تخطي

 انتبه.. اضطرابات ما بعد الصدمة تعرضك للشيخوخة المبكرة


انتبه.. اضطرابات ما بعد الصدمة تعرضك للشيخوخة المبكرة
ويذكر أن اضطراب ما بعد الصدمة، هو رد فعل لاحق محتمل من معايشة حدث مؤلم أو أكثر من قبيل معايشة العنف الجسدى والجنسي، أيضًا فى الطفولة التحرش الجنسى، الاغتصاب، الهجوم العنفى على الشخص ذاته، الاختطاف، أن يؤخذ المرء كرهينة، الهجمة الإرهابية، الحرب. وربطت الأبحاث السابقة بين اضطراب ما بعد الصدمة “PTSD” مع الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الصحة العقلية مثل الاكتئاب، والأرق، والغضب، واضطرابات الأكل وتعاطى المخدرات. وقال الباحثون من جامعة كاليفورنيا إن هذه هى المرة الأولى التى يتم فيها ربط “PTSD” بعدد من العمليات البيولوجية التى يمكن أن تؤدى إلى سرعة الشيخوخة. واطلع الباحثون على 64 دراسة، وستة من هذه الدراسات وجدت أن الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات ما بعد الصدمة قد انخفض لديهم طول التيلومير. وأوضح الباحثون أن التيلوميرات التى هى قبعات واقية على نهاية جدائل الحمض النووى على الكروموسومات، والتى تصبح أقصر مع التقدم فى السن. وقد وجدت دراسات أخرى أن هناك علاقة بين PTSD وارتفاع مستويات علامات الالتهاب، كما وجدت أن الناس مع اضطرابات ما بعد الصدمة لديهم معدلات أعلى من المشاكل المتصلة بالشيخوخة مثل أمراض القلب وداء السكرى من النوع 2، والخرف والقرحة. ونشرت هذه النتائج على الإنترنت فى عدد مايو من المجلة الأمريكية لأمراض الشيخوخة، كما جاءت نتائجها مؤخرًا عبر الموقع الطبى الأمريكى “Health Day News”.

الاحد 10 مايو 2015 الساعة 6:58 ص | المشاهدات : 628