تخطي

 الأفراط فى تناول المضادات الحيوية يؤثر سلبا على الأطفال


الأفراط فى تناول المضادات الحيوية يؤثر سلبا على الأطفال
المضادات الحيوية هى أكثر الأدوية شيوعاً والتى يتم وصفها للأطفال، لكن الحقيقة أن ثلث هذه الوصفات ليست ضرورية، حيث كشفت دراسة علمية حديثة أن المضادات الحيوية تعطل ميكروبات القناة الهضمية الجيدة، وتسبب الإختلالات التى ترتبط بالأمراض لاحقاً. وبعد مراجعة العديد من الدراسات الحالية التى تربط بين استخدام المضادات الحيوية لدى الرضع، وجد الباحثون الإستهلاك المفرط للمضادات الحيوية تسبب عدم توازن جراثيم القناة الهضمية، كما إنها ترتبط بالعديد من الأمراض عند البلوغ. وقد أكد الباحثون على أن هناك أدلة تثبت إن هناك ضرر محتمل على الصحة النفسية والجسدية الناجمة عن اختلالات الميكروبات القناة الهضمية التى تدعى “dysbiosis” الناتجة عن تناول المضادات الحيوية وقد تتزايد يوماً بعد يوم، كما تم ربط “Dysbiosis” بالأمراض المعدية والحساسية واضطرابات المناعة الذاتية، وحتى السمنة فى وقت لاحق من الحياة. وفى الآونة الأخيرة، كشفت دراسة سابقة عن ارتباط عمل ميكروبات الأمعاء بإنتاج مادة السيروتونين، وهى المادة الكيميائية الموجودة فى الدماغ التى تعمل على تنظيم العواطف والسلوك. وأضاف الباحثون أنه قد تم ربط هذه الاختلالات الناتجة عن تناول المضادات الحيوية بالعديد من الأمراض الأخرى التى تشمل: تعكر المزاج، ومتلازمة الأمعاء، وأمراض القلب والأوعية الدموية، وآخيراً هشاشة العظام. وقد نشرت نتائج الدراسة مؤخراً عبر الموقع الطبى الأمريكى “Medical News Today”، وذلك فى الخامس عشر من شهر مايو الجارى.

الاحد 17 مايو 2015 الساعة 7:03 ص | المشاهدات : 670