تخطي

 تعرفى على دور بطانة الرحم فى نجاح عملية الحمل


تعرفى على دور بطانة الرحم فى نجاح عملية الحمل
ما هو الدور الذى تلعبه بطانة الرحم فى حدوث الحمل لدى النساء؟ وما هى الحالة الطبيعية والمثالية لبطانة الرحم؟ أسئلة يجيب عليها استشارى أمراض النساء والولادة الدكتور عطية أبو النجا قائلا: لبطانة الرحم دور أساسى فى حدوث عمليه الحمل، فهى الجزء المخصص لتغذية البويضة الملقحة والحفاظ عليها بصورة جيدة داخل الرحم، وفى حالة تعرض تلك البطانة لأى من الأمراض أو المشاكل التى تؤثر على طبيعتها، ينعكس ذلك بالسلب على فرص حدوث الحمل واكتماله. وتمر بطانة الرحم لدى النساء بثلاثة مراحل، تتغير خلالها طبيعتها وسمكها تبعا لكل مرحلة وهى: المرحلة الأولى: بعد انتهاء الدورة الشهرية وفى تلك الفترة تضعف بطانة الرحم لأقل مستوى لها، حيث يتراوح سمكها بين 2 إلى 3 مل نتيجة خروجها أثناء الدورة الشهرية، وبداية تكون بطانة رحمية جديدة. المرحلة الثانية: فترة التبويض والتى تتميز فيها بطانة الرحم بالكثافة والسمك الملائمين للحفاظ على البويضة الملقحة، وتبدأ تلك المرحلة من اليوم الثالث عشر لبداية الدورة الشهرية ممتدة إلى اليوم الخامس عشر، ويتراوح سمك بطانة الرحم فى تلك الفترة بين 8 إلى 10 مل. وهو السمك المثالى والقادر على الحفاظ على البويضة الملقحة وتغذيتها. المرحلة الثالثة: الدورة الشهرية ويحدث فيها هبوط مفاجئ فى مستوى هرمونات الأنوثة، وهو ما يؤدى إلى تعرض البطانة للتقلص الشديد والانفصال عن الرحم، وخروجها مع الدورة الشهرية.

الخميس 21 مايو 2015 الساعة 6:33 ص | المشاهدات : 710