تخطي

 دكتور محمد قدح يكتب: النقرس.. مرض الأغنياء والفقراء


دكتور محمد قدح يكتب: النقرس.. مرض الأغنياء والفقراء
مرض النقرس منذ مئات السنين، وقد أطلق عليه داء الملوك أو مرض الأغنياء لأنه قد شاع اكتشافه بين الطبقات الاجتماعية الراقية وقد ربط الأطباء قديما بينه وبين ما يتناوله المرضى من لحوم وغيرها. ولكن هل فعلا مرض النقرس مقصور على الأغنياء فقط؟ لكى نجيب على هذا السؤال يجب علينا أولا أن نسلط الضوء على طبيعة هذا المرض وأسبابه وأعراضه ويجب علينا أيضا أن نعرف ما هى سبل علاجه والوقاية منه. النقرس هو حالة مرضية يتكرر فيها عادة حدوث الإصابة بالتهاب المفاصل الحاد فى شكل تورم واحمرار وارتفاع فى درجة حرارة المفصل، والمفصل فى قاعدة الإصبع الكبير للقدم أكثر الأماكن عرضة للإصابة بنحو 50% من الحالات تقريبا، يرجع سبب الإصابة إلى ارتفاع مستوى حمض البول فى الدم حيث يتبلور حمض البول وتترسب البلورات فى المفاصل والأوتار والأنسجة المحيطة وتسبب التهابها. أما عن أسباب الإصابة بالنقرس فمتعددة وكلها تؤدى إلى زيادة نسبة حمض البوليك فى الدم ومنها : النظام الغذائى: والنظام الغذائى مسئول فقط عن 12% أو أقل من نسبة حدوث النقرس لذا فالطعام لا يمثل العامل الرئيسى فى الإصابة بالنقرس، وكما يمكن أن ينتج النقرس نتيجة الإفراط فى تناول اللحوم والمأكولات البحرية، فإنه أيضا ينتج عن الإفراط فى تناول أطعمة الفقراء من العدس والفول، وكما يزيد النقرس مع المشروبات الكحولية الباهظة السعر فإنه يزيد أيضا مع الشاى، ذلك المشروب الشعبى التقليدى، لذا فالفقراء والأغنياء يقفون على قدم المساواة فى هذا الشأن. وعلاج النقرس ينقسم إلى علاج النوبات الحادة عن طريق مضادات الالتهاب الاسترويدية وغير الاسترويدية مع مادة الكولشيسين. أما بعد استقرار الحالة المرضية فيمكن استخدام مادة الألوبيرينول والفيبروكسيستات والبروبنسيد وهى غير مفيدة فى حالة النوبات الحادة. بعد هذه المقالة الموجزة عن النقرس نستطيع أن نقول إنه مرض الأغنياء والفقراء ولكن ربما الأغنياء أكثر حظا فى ترددهم على الأطباء، وإلى اللقاء مع موضوع طبى جديد.

الاربعاء 27 مايو 2015 الساعة 1:23 م | المشاهدات : 634