تخطي

 "عصير البطيخ" بيطرى على القلب ويصحصح المخ ويريح المعدة


فى هذه الأجواء الحارة، ومع استقبالنا لشهر رمضان المعظم، تظهر أهمية بعض العصائر الطبيعية، المليئة بالفوائد والمفيدة للجسم فى هذا الطقس الحر، الذى يحتاج الجسم خلاله لترطيب مكثف لمواجهة الجفاف ورطوبة الطقس. وأوضح الدكتور محمد المنيسى أستاذ أمراض الجهاز الهضمى والكبد بقصر العينى وعضو جمعية أصدقاء الكبد بلندن، أن البطيخ أحد أهم الفاكهة الصيفية التى يمكن أن تمد الجسم بكم هائل من الترطيب الطبيعى، والذى يساعد على الشعور بالهدوء والراحة وتخفيف الشعور برطوبة وحرارة الطقس. وتابع منيسى معددا فوائد البطيخ، مؤكدا على أن تناوله فى هيئته السائلة كعصير سائل، يساعد على تناوله فى كل مكان، فى العمل وداخل المنزل وخارجه، وهى حيلة جيدة لتقديمه للأطفال ليقبلوا عليه باستمرار والاستفادة من فوائده، وحصة الفرد من عصير البطيخ يمكن أن تتعدى الثلاثة أكواب أسبوعيا، إلا مرضى السكر فعليهم تناوله بكميات أقل. ونصح منيسى بتناول عصير البطيخ دون إضافة السكر أو العسل إليه، إلا مع الأطفال الذى من المفضل إضافة العسل لأكواب عصير البطيخ لهم، فهو يزيد من طاقة الجسم، والتركيز، وقوة الانتباه، والقدرة على الاستيعاب، كما يخلصك من الخمول الصباحى، وينشط المعدة لاستقبال طعام الفطور بشكل جيد وامتصاصه والاستفادة من فيتاميناته جيدا، كما يهيئ الذهن لاستقبال المعلومات، ويعطى جرعة مكثفة للجسم من السكريات الجيدة والمفيدة، ونصيبه من الألياف المفيدة للإخراج وتنظيم الهضم.

الثلاثاء 9 يونيو 2015 الساعة 10:14 ص | المشاهدات : 827