تخطي

 لمرضى الصدر والحساسية.. نصائح تجنبك المضاعفات أثناء العمرة


لمرضى الصدر والحساسية.. نصائح تجنبك المضاعفات أثناء العمرة
كثير من الأشخاص ينتهزون فرصة الأيام المباركة من شهر رمضان الكريم، للقيام بالعمرة لبيت الله الحرام، وقد يسافر لأداء العمرة بعض المرضى الذين يجب عليهم اتباع بعض النصائح حتى يستطيعون تأدية مناسك على أكمل وجه بدون التعرض لمشاكل صحية. يقول الدكتور أحمد عبد الحفيظ أستاذ أمراض الصدر والحساسية بطب القاهرة، إنه يجب على الأشخاص توخى الحذر من الفيروسات والميكروبات المعدية التى تصيب الجهاز التنفسى نتيجة الزحام والتدافع، نظرا لأن هناك بعض أنواع الميكروبات العنيفة التى تنتقل خاصة من مواطنى الدول الإفريقية وشرق آسيا، والتى تتسبب فى الإصابة بنزلات شعبية والتهابات رئوية. ويستكمل د. أحمد قائلا "يجب على الأشحاص الاهتمام بالحصول على التطعيمات فى حالة ثبوت انتشار العدوى التنفسيه وبالنسبة لمرضى حساسية الصدر أو المصابين بضعف عام فى المناعة، فإنه يجب عليهم الالتزام باستخدام الماسكات الطبية التى تمنع نفاذ الفيروسات والبكتريا إلى الجهاز التنفسى وبالتالى تحميهم من الإصابة بالتهابات الشعب الهوائية والرئتين". لذلك ينصح د. أحمد قائلا "يجب على مرضى الصدر والحساسية الاهتمام بالمواظبة على تناول الجرعات الدوائية لتجنب حدوث انتكاسات أو أزمات صدرية أثناء أداء المناسك مع ضرورة الذهاب لطبيب الصدر المختص فى حالة ظهور أعراض جديدة كالحرارة أو السعال أو ضيق التنفس .

الثلاثاء 14 يوليو 2015 الساعة 7:39 ص | المشاهدات : 1111