تخطي

 تجنبا للمضاعفات.. تأجيل علاج مرضى التليف الكبدى المتقدم لحين استخدام "الهارفونى"


تجنبا للمضاعفات.. تأجيل علاج مرضى التليف الكبدى المتقدم لحين استخدام
أرسل قارئ لـ"اليوم السابع" يسأل عن عدم حصوله على علاج فيروس سى رغم تسجيله بموقع الوزارة وعمل التحاليل اللازمة، حيث قال سجلت اسمى عن طريق موقع الوزارة يوم 20/9/2014 وأجريت كل التحاليل والإشاعات المطلوبة من الوزارة وأكثر حتى أكملت الملف وسلمته يوم 12/01/2015 فى مستشفى حميات شبين الكوم الكائنة فى قرية ميت خلف، وإلى الآن لا جديد ولم أحصل على العلاج رغم أننى من المستحقين للعلاج اليوم قبل الغد وعدد الفيروس عندى 3500000 ونسبة التليف بين المرحلتين 4،3. أجاب الدكتور علاء نوح أستاذ ورئيس قسم الكبد بكلية الطب جامعة المنوفية والمشرف الجامعى على مستشفى حميات شبين الكوم بالمنوفية إذا كان المريض يعانى من التليف الدرجة الثالثة أو الرابعة حسب الشكوى فإنه يعانى من تليف متقدم، وبالتالى قمنا بتأجيل علاج هؤلاء المرضى والمشابهين لحالته من التليف المتقدم، لحين بدء العلاج بالعقار الجديد وهو عقار الهارفونى، حيث إن هذا العقار الجديد لا يسبب لهذه النوعية من المرضى مضاعفات تؤثر عليهم بينما استخدام السوفالدى حتى بدون استخدام الإنترفيرون قد يسبب مضاعفات لهؤلاء المرضى وحيث إنهم يعانون من تليف متقدم لذلك قد تكون الأعراض الجانبية ذات مخاطر على صحتهم قد لا يتحملونها. وقال لعدم المغامرة بصحتهم نرى أنه من الأفضل تأجيل علاجهم لحين التصريح باستخدام عقار الهارفونى لأنه أكثر أمانا على صحتهم موضحا أنه من المتوقع أن يتم استخدامه خلال الثلاثة أشهر القادمة، حيث إنه بدأ بالفعل استعماله على سبيل التجربة للمريض المصرى فى دراسة تجرى الآن فى أحد المراكز التابعة لوزارة الصحة رغم أنه ثبت فعاليته وأمانة فى المرضى المصابين بفيروس سى المصابين بالنوع الجينى الرابع وذوى التليف المتقدم فى دول العالم مثل أمريكا بعد حصوله على موافقة هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية "FDA".

الاحد 26 يوليو 2015 الساعة 6:52 ص | المشاهدات : 897