تخطي

 تجنبى الهرمونات البديلة واستخدمى الأنواع النباتية فى مرحلة انقطاع الطمث


تجنبى الهرمونات البديلة واستخدمى الأنواع النباتية فى مرحلة انقطاع الطمث
تتعرض المرأة للعديد من التغيرات فى فترة انقطاع الطمث، سواء على الجانب العضوى أو النفسى، والسبب بالطبع يرجع للهبوط السريع والكبير فى هرمونات الأنوثة الذى تتعرض لها المرأة فى تلك الفترة. وتسعى أغلب النساء لتعويض نقص الهرمونات الأنثوية فى محاولة للحد من أعراض انقطاع الطمث، وبالطبع الوسيلة التى تتبعها أغلبهن هى تناول العلاجات الهرمونية. الدكتور عطية أبو النجا استشارى أمراض النساء والولادة يحذر بشدة من استخدام تلك العلاجات، معزيا السبب إلى أن الهرمونات الدوائية البديلة، تمثل خطرا شديدا على صحة المرأة، وخاصة فى حالة تعرضها للإصابة بالأورام السرطانية فى أى من مراحل حياتها أو عند وجود حالات وراثية للإصابة بأورام الثدى والرحم تحديدا فى العائلة. ففى تلك الحالات ترتفع بصورة شديدة فرص تعرضها للإصابة بالأورام السرطانية القاتلة. وعن الوسائل العلاجية البديلة والآمنة، يوضح أبو النجا أن العلاجات الهرمونية التعويضية التى تعتمد فى تركيبها على المشتقات النباتية الطبيعية تعد من أفضل الوسائل الآمنة والبديلة للهرمونات الكيميائية الأخرى.

الاربعاء 29 يوليو 2015 الساعة 9:16 ص | المشاهدات : 1217