تخطي

 الأنفلونزا تنتقل للطفل عن طريق الأيدى الملوثة


الأنفلونزا تنتقل للطفل عن طريق الأيدى الملوثة
الكثير من أعراض وأمراض الجهاز التنفسى فى سن الطفولة تنتج عن غزو الميكروبات للأغشية المخاطية المبطنة للجهاز التنفسى، ويلاحظ أطباء الأطفال ارتفاع نسبة الإصابة بأمراض الحساسية الشعبية الناتجة عن تلوث البيئة.

أوضح دكتور عماد شكرى استشارى أمراض الأطفال، أن الجهاز التنفسى يبدأ من الأنف وينتهى عند الحويصلات الهوائية للرئة، وهو المسئول عن عملية التنفس حيث يقوم بتهوية الشعب وانتشار الهواء بما يحمل من أكسجين ينتقل عبر جدار الحويصلات الهوائية إلى الشعيرات الدموية، ويصاب معظم الأطفال بنزلات البرد نتيجة لدخول فيروسات البرد عن طريق الأنف أو الفم، وتمركزها فى الأغشية المخاطية وأنسجة الفم والحلق.

وأشار إلى أن عدوى البرد لا تنتقل بالرذاذ فقط وإنما قد تنتقل من الأيدى للجهاز التنفسى، فيعانى الطفل من عدد من الأعراض كانسداد فتحات الأنف، وقد ترتفع درجة حرارة الجسم ويشعر الطفل بألم بالجسم مع فقد الشهية، ويجب أن تنتبه الأم أن البرد قد يصيب الطفل بالصيف والشتاء لذا لابد من وقايته وتجنب تعريضه للهواء والحرص على تغطية جسده بحيث لا تتعرض بطنه للهواء مع الاهتمام بتغذيته، وضحا أن جفاف المكان الذى يتواجد فيه الطفل يحميه من الكثير من الأمراض.

الاثنين 23 سبتمبر 2013 الساعة 9:53 ص | المشاهدات : 644