تخطي

 خطة العلاج بـ«سوفالدى»


خطة العلاج بـ«سوفالدى»
ًصرّح الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث باسم وزارة الصحة، إن اللجنة العليا للفيروسات الكبدية قد انتهت من وضع خطة العلاج بعقار “السوفوسبوفير SOFOSBUVIR” سوفالدي لعلاج فيروس “سي” مع عقار “الإليسيو” ليتم تطبيقها خلال شهر إبريل من العام 2015، وتشمل عدة نظم علاجية.

وأوضح عبد الغفار أن النظام الأول، يتضمن علاج المرضي المصابين بفيروس “سي” والمؤهلين لاستخدام “الانترفيرون” ويشمل “سوفوسبوفير 400 مجم + انترفيرون + ريبافيرين”، ويستمر العلاج به يومياً لمدة ثلاثة أشهر، وإن هناك معايير وضعتها اللجنة لمن يتأهل للعلاج بـ”الإنترفيرون” منها أن لا يقل نسبة هيموجلوبين الدم عن ١٣ جم / ديسيلتر في الرجال و١٢ في النساء وأن لا يقل عدد كرات الدم البيضاء الكلي عن ٤٠٠٠/مِم٣.

بينما النظام العلاجي الثاني يشمل المرضي الغير مؤهلين للعلاج بـ”الانترفيرون” عبارة عن “سوفوسبوفير400” (سوفالدي مجم+ سيميبريفير150مجم أليسيو) يومياً لمدة ثلاثة أشهر.

وصرّح عبد الغفار أن البروتوكول يتضمن علاج المرضي المصابين بفيروس “سي” بدءاً من سن 18 سنة حتي سن الـ70، بالإضافة إلى إيجابية تحليل الحمض النووي للفيروس “إل بي سي ار”، ويشمل جميع مراحل التليف دون شرط لإجراء عينة كبدية أو فحص مرونة الأنسجه ـ فايبروسكان، وذلك وفقاً لأسبقية التسجيل على موقع اللجنة العليا للفيروسات الكبدية.

الاثنين 30 مارس 2015 الساعة 7:22 ص | المشاهدات : 849