تخطي

 بعد تحليل العينات.. «الصحة» تؤكد: مياه الشرب آمنة تماماً


بعد تحليل العينات.. «الصحة» تؤكد: مياه الشرب آمنة تماماً
قال وزير الصحة الدكتور عادل عدوي، إنه بمجرد إبلاغه من خلال غرفة الأزمات بمديرية الصحة بمحافظة قنا بحادث غرق الصندل النهري المحمل بأحجار الفوسفات، تم على الفور تكليف فريق من إدارة صحة البيئة بمديرية الصحة بقنا وإدارة قنا الصحية لعمل مسح صحي بيئي لمكان الحادث وأخذ عينات من موقع غرق الصندل، ومن مآخذ محطات تنقية مياه الشرب بكل من الترامسة، والمراشدة، والوقف، ودشنا، والوقف الجديدة حيث تم إرسالها إلى المعمل الإقليمي بمحافظة قنا والمعامل المركزية بالقاهرة وذلك لبيان وجود عنصر الفوسفور من عدمه حيث جاءت جميع العينات سلبية.

وأكد الوزير، فى بيان رسمي للوزارة الأربعاء، على أن الحد الأقصى المسموح به لعنصر الفسفور في الماء هو ٢ ملليجرام لكل لتر ماء وأنه في حين لم يستدل على وجود أي نسبة لعنصر الفسفور في عينات المياه المأخوذة من الترامسة والقلمينا والوقف والوقف الجديدة ودشنا كانت نسبة عنصر الفسفور في عينة المراشدة 0.2 ملليجرام لكل لتر ونسبة الفسفور في العينة المأخوذة من موقع غرق القارب ٠،٠٥ ملليجرام لكل لتر وهي أقل من النسبة المسموح بها بـ ١.٩٥ ملليجرام لكل لتر.

وأرجع الدكتور عادل عدوي، سبب عدم تلوث مياه النيل بحمولة الصندل الغارقة إلى أن الصندل كان يحمل كتلا صخرية كبيرة من معدن الفوسفات الذي يتكون أساسا من فوسفات ثلاثي الكالسيوم وهي مادة عديمة أو قليلة الذوبان في الماء جداً.

كما أكد الوزير، أنه وجه فريق الرصد البيئي بأخذ عينات من المياه وتحليلها كل ٦ ساعات على أن يستمر ذلك بعد إنتشال حمولة الصندل الغارقة في النيل لمدة ٧٢ ساعة على الأقل.

الخميس 23 أبريل 2015 الساعة 8:37 ص | المشاهدات : 620