تخطي

 محلب: الموارد المالية لن تكون «شماعة» لعدم تطوير المستشفيات الجامعية


محلب: الموارد المالية لن تكون «شماعة» لعدم تطوير المستشفيات الجامعية
عقد المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا مساء الاثنين، لبدء حملة لتطوير المستشفيات الجامعية على مستوى الجمهورية، بحضور وزيري الصحة والتعليم العالي، ومسؤولي المستشفيات الجامعية، والدكتور علي جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير. وقال محلب في الاجتماع: «الموارد المالية لن تكون شماعة لعدم تطوير المستشفيات الجامعية، وتقديم خدمة جيدة للمواطنين، فالمهم أن تكون هناك رؤية وإرادة للتطوير، فنحن نريد انضباطًا في أداء المستشفيات الجامعية وحسابًا عسيرًا لأي مقصر». وتم عرض موجز عن المستشفيات الجامعية التي يبلغ عددها 88 مستشفى، وبها 16800 عضو هيئة تدريس، وتضم 29 ألف سرير، و3 آلاف سرير عناية مركزة، ويدخلها سنويًا 16 مليون مريض، منهم 2 مليون مريض طوارئ. كما تم عرض المشاكل التي تعوق عددًا من المستشفيات الجامعية عن أداء دورها بالشكل المطلوب، واقتراحات التطوير. وأجمع الحضور على أن هناك 3 مشاكل رئيسية في أداء المستشفيات الجامعية، هى النظافة، والأمن، ونقص أطقم التمريض، وتم الاتفاق على أن تعود مدارس التمريض، وتكون 5 سنوات بعد الإعدادية، وسيتم تقديم مذكرة بذلك للمجلس الأعلى للجامعات. كما تم الاتفاق على أن تتولى بعض الجهات الخيرية حل مشكلة النظافة، وتوفير شركات أمن ونظافة، واختتم رئيس الوزراء الاجتماع بالتأكيد على أن لدينا الآن مبانٍ طبية ومستشفيات، وكذلك معدات وأجهزة، وأنه لدينا مشكلة في التشغيل، والنظافة والأمن، والتمريض، ولذا يجب أن يتحول مسار التمويل أو التبرعات لحل هذه المشكلة، مؤكدًا أنه «لن يتم افتتاح أي مستشفى غير جاهز للتشغيل خاصة بأطقم التمريض».

الثلاثاء 28 اكتوبر 2014 الساعة 10:31 ص | المشاهدات : 614