تخطي

 هيئة الغذاء والدواء الأمريكية تسمح بالاستخدام الطارئ لاختبار سريع للكشف عن إيبولا


هيئة الغذاء والدواء الأمريكية تسمح بالاستخدام الطارئ لاختبار سريع للكشف عن إيبولا
وافقت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية بصورة طارئة على اختبار سريع جديد للكشف عن فيروس إيبولا طورته شركة الأدوية السويسرية "روش"، حسبما قالت الشركة أمس الاثنين.

وأعطت هيئة الغذاء والدواء ترخيصا طارئا للاستخدام، وهو عبارة عن موافقة مسبقة على طريقة تشخيص لاستخدامها في التعامل مع تفشي أي فيروس بشكل سيئ.

ويقدم الاختبار نتائج في حوالي ثلاث ساعات، وفقا لبيان صحفي لشركة روش. ويمكن استخدام الاختبار على المرضى الذين يعانون من أعراض وعلامات الإصابة بفيروس إيبولا والذين لديهم عوامل خطر أخرى.

وقالت روش إنها حصلت على الموافقة على اختبارها المسمى "لايت ميكس إيبولا زائير آر آر تي-بي سي آر".

وتم تطوير الاختبار، الذي يعمل عن طريق الكشف عن علامات للفيروس على المستوى الجيني، ليتم استخدامه بأدوات روش.

يذكر أنه يوجد بالفعل اختبارات مشابهة في السوق لتحديد التركيب الجيني للفيروس، وهناك نوع مختلف من الاختبار يقوم بالبحث عن الأجسام المضادة لفيروس إيبولا.

ووصف رولان ديجلمان، الرئيس التنفيذي بقسم التشخيص في شركة روش، المنتج الجديد بأنه "اختبار تشخيصي جزيئي سهل الاستخدام" سيساعد العاملين في مجال الرعاية الصحية على الكشف عن الفيروس وبدء العلاج في أقرب وقت ممكن.

ووفقا لأحدث بيانات منظمة الصحة العالمية، فقد تسبب التفشي الحالي لفيروس إيبولا في وفاة 7850 شخصا وإصابة 20081.

وأضافت روش أنه تم السماح باستخدام هذا الاختبار فقط مع فيروس إيبولا زائير وليس مع أي فيروسات أو مسببات أمراض أخرى.

الثلاثاء 30 ديسمبر 2014 الساعة 8:28 ص | المشاهدات : 475