تخطي

 وزير الصحه يجدد عقد الزماله لطب الآسره بين مصر والمملكه المتحده


وزير الصحه يجدد عقد الزماله لطب الآسره بين مصر والمملكه المتحده
قام وزير الصحة والسكان، اليوم، "الثلاثاء" بتوقيع عقد تجديد إعتماد امتحانات الزمالة المصرية لطب الأسرة من قِبل الكلية الملكية للممارسين العامين 2015، مع ممثلي الكلية الملكية للممارسين العامين بالمملكة المتحدة، بحضور د. هشام السباعي الأمين العام للمجلس العربي للاختصاصات الصحية.
وأكد وزير الصحة، أن برنامج الزمالة المصرية لطب الأسرة هو برنامج تدريبي مهني مدته أربع سنوات، يتم إعداد الخريج من خلاله للعمل كطبيب متخصص في مجال طب الأسرة بالقطاع الوقائي بوزارة الصحة ومراكز رعاية الأسرة المختلفة. ويبلغ عدد الخريجين حالياً 744 خريجا على مدى 13 دفعة تدريبية.
ويبلغ عدد المتدربين في التخصص حالياً 780 متدربا، يتم تدريبهم في 40 مركزا تدريبيا، بواسطة 110 مدربين متعاقدين مع الزمالة المصرية، حيث يحصل الخريج على درجة اختصاصي في طب الأسرة بوزارة الصحة ويتم تسجيله في سجلات الاختصاصيين بنقابة الأطباء.
وأضاف عدوي أن هناك اعتراف دولي بالزمالة المصرية لطب الأسرة، منذ عام 2008، وأن هناك اتفاق مع الكلية الملكية للممارسين العاملين بالمملكة المتحدة، على اعتماد الامتحانات النهائية للزمالة المصرية، لطب الأسرة من قبل الكلية في هذا العام، وبالفعل تم اعتماد الامتحان لأول مرة عام 2009، ومنذ ذلك الحين يحصل الخريج على شهادتين، وهما "الزمالة المصرية لطب الأسرة" محلياً، وعضوية الكلية الملكية للممارسين العامين "دوليًا".
وتابع أن هذه هي المرة الثانية لتجديد الاعتماد، حيث تم تجديده للمرة الأولى عام 2012، لمدة 3 سنوات، مؤكداً حق المتدربين التسجيل المزدوج في البورد العربي، حيث يسمح للخريجين الذين أتموا 4 سنوات تدريبية في تخصص طب الأسرة، بدخول الامتحان النهائي في التخصص للبورد العربي، ليحصل الخريج على 3 مؤهلات بعد انتهاء تدريبه بالزمالة المصرية، مما يتيح لهم فرص عمل متميزة داخل، وخارج جمهورية مصر العربية.
وتتطابق المناهج الدراسية للتدريب مع المتطلبات الدولية إلى حد كبير، فضلاً عن وجود مجموعة من خبراء الكليات الملكية في مجال التخصص تعمل بشكل وثيق مع زملائهم المصريين أعضاء المجلس العلمي وفريق الاعتماد، ما يتيح فرص متكررة للتدريب ونقل المعرفة والخبرة إلى فرق العمل، كما يقدم خبراء الكلية، خدمات المراجعة التدقيقية للمناهج والامتحانات.
ويوفر هذا الاعتماد فرص للسفر إلى إنجلترا للاطلاع على طرق التدريب والامتحانات هناك، وتحسن التدريب، والأداء، وتعد هذه الشهادة المعتمدة مرموقة بشكل أكبر للخريجين، حيث تدل على وجود نظم ضمان الجودة الخارجية المتميزة، ما يوفر لهم فرص أفضل للتطوير الوظيفي

جدير بالذكر أن وزير الصحة قام بتخصيص مقر خاص للبورد العربي بالقاهرة وتقوم الزمالة المصرية بالتسجيل المشترك للأطباء في كل من البورد العربي والزمالة المصرية، وقد بلغ عدد المسجلين حتى الآن 1336 طبيبًا في 17 تخصصًا موزعين على 52 مستشفى في 12 محافظه .

الاربعاء 14 يناير 2015 الساعة 8:43 ص | المشاهدات : 616