تخطي

 استنفار بأجهزة الدولة بعد تفشي «أنفلونزا الطيور» بالمحافظات اقرأ المقال الاصلى فى المصريون


استنفار بأجهزة الدولة بعد تفشي «أنفلونزا الطيور» بالمحافظات  اقرأ المقال الاصلى فى المصريون
أعلنت الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، أنها تلقت تعليمات مشدده بإلغاء إجازات الأطباء البيطريين، وإعلان حالة الطوارئ القصوى بالهيئة وفروعها، بعد ارتفاع أعداد الإصابة بفيروس أنفلونزا الطيور إلى 20حالة في 20يومًا فقط، بمعدل إصابات حالة كل يوم. وأصدر رئيس الوزراء، المهندس إبراهيم محلب، قرارًا بتشكيل اللجنة القومية العليا لمتابعة موقف مرض أنفلونزا الطيور، برئاسة وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، وذلك لدورتها السنوية الأولى، وعضوية وزير التنمية المحلية، ووزير الصحة والسكان، ووزير البيئة. وتضمن قرار محلب أن يكون بداخل اللجنة، محافظو (الجيزة - القاهرة - كفر الشيخ - الدقهلية -القليوبية - المنيا - البحيرة - الفيوم - المنوفية)، بالإضافة إلى رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، ورئيس غرفة إدارة الأزمات بمجلس الوزراء، ورئيس الخدمات البيطرية بوزارة الدفاع، وممثل عن الخدمات الطبية بوزارة الدفاع، وممثل عن وزارة الداخلية، وممثل عن وزارة الخارجية، ورئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، وممثلين عن قطاع الشئون الوقائية والمتوطنة. وتختص اللجنة بمتابعة مرض أنفلونزا الطيور، وتقديم تقرير دوري بنتائج أعمالها وتوصياتها إلى رئيس مجلس الوزراء لاتخاذ ما يلزم بشأنها، ويتولى رئاسة اللجنة بالتناوب الوزراء أعضاء اللجنة سنويًاً، كما أن لها أن تستعين بمن ترى الاستعانة بهم من الخبراء والمتخصصين في مجال عملها. وأكد الدكتور أسامة سليم، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، أن عدد الإصابات بمرض أنفلونزا الطيور حتى الآن، يبلغ 20حالة، سُجلت منذ بداية عام 2015، شُفيت 6حالات منها، ولا تزال 9 حالات تحت العلاج، بعد وفاة المرضى الخمسة. وأشار في تصريحات إلى "المصريون"، أن الهيئة تبذل قصارى جهدها لتحجيم الفيروس ومنعه من الانتشار، لافتًا إلى أن اللجنة التي تم تشكيلها ستقدم تقرير بصفة دورية عن الموقف الوبائي للفيروس. وحذر الدكتور سامي طه، نقيب البيطريين، المعزول من منصبه بالقوة، من خطورة انتشار الفيروس وارتفاع عدد الوفيات به بين البشر، قائلاً: "لدينا الآن 5وفيات في العام الجديد، و9حالات مصابة ومازالت تحت العلاج فيما تم شفاء 6 حالات فقط". وأضاف لـ"المصريون": المسئول عن ارتفاع الوفيات حتى الآن هما وزارتا "الصحة والزراعة"، محملاً الوزارتين المسئولية عن ذلك بينما يتبادلان إلقاء التهم على بعضهما البعض.

الاربعاء 21 يناير 2015 الساعة 6:30 ص | المشاهدات : 627