تخطي

 «الصحة»: توقيع الكشف الطبي على 710 مرضى في إثيوبيا


«الصحة»: توقيع الكشف الطبي على 710 مرضى في إثيوبيا
قال الدكتور عادل عدوى، وزير الصحة، إنه منذ اللحظة الأولى لوصول القافلة الطبية المصرية إلى إثيوبيا اجتمع بها سفير #مصر لدى إثيوبيا محمد إدريس، وذلك لوضع الخطوط العريضة للعمل داخل أديس أبابا.

وأوضح عدوي أنه تم التنسيق والاتفاق مع إدارة مستشفى "سانت باولو" بالعاصمة "أديس أبابا" على أن تقوم القافلة المصرية بإجراءات الجراحات التخصصية مع تقديم كامل الدعم والمساعده من قبل إدارة المستشفى.

ودرب أعضاء الفريق الطبي بالقافلة 20 من الأطباء والتمريض الإثيوبيين على إجراءات مكافحة العدوى، كما تم إجراء 21 عملية جراحية متطورة لمرضى العظام شملت مناظير على الركبة والكتف، بالإضافة إلى إجراء 18 جراحة ذات مهارة خاصة في تخصص الأنف والأذن، في حين تم توقيع الكشف الطبي على 710 مرضى.

وكرم وزير الصحة أعضاء القافلة الطبية التابعة للوزارة، والذين تم إيفادهم إلى عاصمة دولة إثيوبيا "أديس أبابا" في الفترة من 22 فبراير 2015 وحتى 3 مارس 2015، وعددهم 12 عضوا من أعضاء الفريق الطبي والهيئة المعاونة، وذلك في حضور السفير حازم فهمي أمين عام الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، وعدد من ممثلي وزارة الخارجية، مؤكدا أن #مصر عادت مرة أخرى بكل قوة لتؤدي دورها وواجبها تجاه جميع أشقائها في القارة الأفريقية، وأن هذه القافلة واحدة من ضمن 4 قوافل طبية سيتم إيفادها إلى العديد من دول حوض النيل في الفترة المقبلة وذلك في إطار تعزيز التعاون المصري الأفريقي في المجال الطبي.

الاحد 22 مارس 2015 الساعة 8:22 ص | المشاهدات : 523