تخطي

 فريق طبي قوى أمن مكة يستأصل ورمًا بغُدّة كبير مؤذني المسجد الحرام


فريق طبي قوى أمن مكة يستأصل ورمًا بغُدّة كبير مؤذني المسجد الحرام
نجح الفريق الطبي بمستشفى قوى الأمن بمكة المكرمة ، في استئصال ورم بالغدة فوق الكلوية "الكظرية" لكبير مؤذني المسجد الحرام السابق الشيخ نايف بن صالح فيدة والذي بلغ من العمر العقد الخامس، وقد تم إجراء عملية الاستئصال برئاسة الدكتور تركي بن عطية القرشي رئيس قسم الجراحة – واستشاري المناظير بمستشفى قوى الأمن بمكة المكرمة.



وأوضح الدكتور "القرشي" أن العملية الجراحية استغرقت قرابة الساعتين، مبينًا أن المريض عانى آلامًا متكررة فتمت الفحوص الطبية اللازمة، ثم تم إجراء عملية نوعية له بوساطة المنظار الجراحي لاستئصال الغدة.



وقال الشيخ المؤذن "فيدة" لـ"صحيفة صدى": "أشكر الله سبحانه وتعالي على الصحة والعافية، وأشكركم في "صحيفة صدى" على هذه المبادرة الطيبة للاتصال والاطمئنان علي صحتي، وهو ليس بغريب عليكم، ومن خلال منبركم الإعلامي المضيء، أقدم شكري وتقديري لحكومة خادم الحرمين الشريفين على إقامة هذا الصرح الطبي المميز والذي يخدم رجال أمننا البواسل وكل أهالي مكة المكرمة.



وأشار: قد سرني المستشفى المميز والتنظيم الرائع والإجراءات الأكثر من دقيقة ومذهلة، وأقدم شكري لكل العاملين فيه من مدير المستشفى العقيد الدكتور مشاري العتيبي، وحتى أصغر موظف به، وبفضل من الله ومنته كان لهم الدور الإيجابي في إنهاء معاناتي ولله الحمد.



وأثبت "فيدة" أن نجاح العملية وإنهاء معاناته لا يقدر بثمن، بقدر ما كان له الأثر الحسن والسرور في النفس عندما استقبله الدكتور تركي القرشي، ليقوم بإجراء العملية وينهي معاناة أستاذه الذي درسه عام 1409 في ثانوية الجموم.

الثلاثاء 26 مايو 2015 الساعة 6:35 ص | المشاهدات : 748