تخطي

 افتتاح أول مركز متخصص للعلاج التأهيلي لأطفال زرع القوقعة في مصر


افتتاح أول مركز متخصص للعلاج التأهيلي لأطفال زرع القوقعة في مصر
افتتحت وزارة الصحة ، مساء السبت، مركز متخصص للعلاج التأهيلي في مصر بحضور نخبة من أبرز الأطباء والجراحين للاحتفال بثمرة جهودهم الفعالة في القضاء على مرض فقدان السمع، وذلك في ظل الجهود التي تبذلها وزارة الصحة لتحسين الحالة الصحية للمصابين بمرض فقدان السمع.
وقال الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث باسم الوزارة في بيان صحفي، إن الغرض الأساسي من إنشاء هذا المركز هو توفير أفضل مستوى لتأهيل الأطفال ممن أجروا عملية زرع القوقعة ليتمكنوا من الاستمتاع بأقصى إمكانياتهم السمعية وهذا يتطلب علاج مكثف مع التدريب على المهارات السمعية واللغوية، بهدف دمج الأطفال في المجتمع.

ويقدم المركز فصول موسيقى وفن بمساعدة متخصصين لتوفير تجربة تعليمية متكاملة للأطفال. بالإضافة إلى ذلك، فإن المركز يقدم إستشارات أسرية لمنح الأباء والأمهات تدريب أسري يمكنهم من متابعة العلاج في المنزل لتحقيق أفضل النتائج.

واضاف عبدالغفار، نحن فخورون جداً بانشاء أول مركز من نوعه في مصر فالدمج الناجح للمرضى الذين زرعوا قوقعة أذن بداخل المجتمع يعتمد بشكل أساسي على جودة خدمة إعادة التأهيل التي يتم تقديمها بالإضافة إلى مدى إلتزام الأسرة بخطة العلاج».

وقدم الدكتورة هوخماير، المديرة التنفيذية لـ MED-EL العالمية التي تشرف على تشغيل المركز، شرح بشكل مفصل أهمية التعاون بين القطاعين الخاص والعام ومؤسسات المجتمع المدني لتوفير عدد ضخم من الفرص للمرضى ليتلقوا التأهيل المناسب مما سيساعدهم على الاندماج بنجاح داخل المجتمع. معلنا عن تقديم عرضا لتأهيل المرضى خلال الستة اشهر الأولى في المركز مجاناً.

وتابع: هوخماير «مرض ضعف السمع يهدد أكثر من 13.6مليون مصري وعربي وترك المسألة بدون إيجاد أي حلول لها سيحمل الدول عبء مادي ضخم على المدى الطويل.

وقد ركزت الاحتفالية على ابراز كفاءه فصول التأهيل فائقة الجودة، غرف الاجتماعات والمناطق المخصصة للعب الأطفال علاوة على سعة المركز في العام والتي تسمح بإستقبال 300 طفل ويتم تنظيم الفصول التدريبية في مجموعات أو بشكل فردي لضمان حصول الأطفال على رعاية متخصصة وعلاج على أعلى مستوى.

الاحد 5 يوليو 2015 الساعة 12:29 م | المشاهدات : 978