تخطي

 «محلب» يطالب بترميم معهد «تيودور بلهارس» ليصبح على مستوى عالمى


«محلب» يطالب بترميم معهد «تيودور بلهارس» ليصبح على مستوى عالمى
طالب المهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء، بترميم معهد تيودور بلهارس، ليكون من أفضل المراكز البحثية والعلاجية ويكون على مستوى عالمي، مشيرًا إلى أن الحكومة تدعم أعمال تطوير المعهد، وتوفر التمويل اللازم ليصبح نموذجًا يحتذى به.

وقال «محلب»، خلال اجتماعه لمناقشة خطة تطوير معهد تيودور بلهارس للأبحاث الطبية والعلاج، السبت، «لابد أن يكون هناك برامج زمنية لتنفيذ خطة التطوير التى تم عرضها، ويكون مدير المعهد هو المسئول عن تنفيذها وفقاً للبرامج الزمنية المحددة، مشيرا إلى أن المعهد هو معهد بحثى تدريبى خدمى، نشأت فكرته عام 1964، وتم افتتاحه رسميًا في عام 1978، ويضم أكثر من 20 قسمًا بحثيًا، بالإضافة إلى وحدات بحثية متخصصة لخدمة البحوث والخدمة العلاجية بالإضافة إلى مستشفى 300 سرير، ويعمل به 460 من أعضاء هيئة البحوث، يمثلون 29% من إجمالى العاملين.

وأضاف أن خطة تطوير تأتي في إطار رسالة ورؤية المعهد، التى تنبع من الدفع بالبحث والتطوير للوصول إلى خدمة طبية أفضل، حيث إن البحث والتطوير هما المكون الأساسى للاستثمار في الصحة، بهدف تحسين الوضع الصحي للمواطن المصري، والوصول بالمعهد إلى كونه أحد مراكز التميز بمجال بحوث مكافحة وعلاج الأمراض المتوطنة.

من جهته، قال القائم بأعمال رئيس المعهد، إن خطة التطوير جاءت بعد عمل مسح شامل لما تم إنجازه فى مجال بحوث الأمراض المتوطنة وأمراض الكبد التي أظهرت نواحي القصور والاحتياجات الفعلية بمجال الصحة، وتم وضعها فى ضوء تحليل نموذجى لامكانيات المعهد المتاحة من حيث نقاط القوة والضعف والفرص والمخاطر.

وأضاف أن خطة التطوير ترتكز على 3 محاور رئيسية، أولها تطوير نظام الحوكمة فيما يخص مجلس إدارة المعهد واللجان النوعية والفنية لتقديم أقصى دعم ممكن لتحقيق أهداف الخطة المقترحة بزيادة فرص المعهد فى الشراكة الدولية، والتعرف على فرص تمويلية جديدة ولتقديم التوصيات النوعية والفنية لتعزيز وتحسين العمل بالخطة المقترحة، وثانيها: بناء قدرات العاملين فى مجال الرعاية الصحية وتعزيز الحراك، بحيث تكون خطة بناء القدرات خطة مستمرة وتشمل ليس فقط الباحثين ولكن الجهاز المعاون من فنيين وتمريض وجهاز إدارى كل فى مجاله، بالإضافة إلى الاستفادة من برامج الدول المتقدمة فى هذا المجال.

أما المحور الثالث للتطوير فيرتكز على تطوير وتعزيز البحوث الاستراتيجية والمبتكرة فى مجال الأمراض المتوطنة التى لم يتم تناولها على المستوى الوطنى( التى لها نواحى تطبيقية تعود بالفائدة على المريض المصري)، حيث يعتبر معهد تيودور بلهارس هو الأفضل لتنفيذ هذه البحوث حيث يضم أكثر من 20 قسماً بحثيًا، بالإضافة إلى المستشفى والعيادات الخارجية، كما أن الهدف الاساسى من إجراء هذه البحوث هو التوصل إلى أفضل برامج مكافحة الأمراض المتوطنة والكبدية والتشخيص والعلاج لتقديم خدمة علاجية وتشخيصية أفضل.

وتتضمن خطة التطوير أيضاً تطوير البنية الأساسية للمعهد، حيث تشمل تجديد وتطوير الدورين الثالث والخامس بالمستشفى، والعيادة الخارجية والاستقبال والدور الأول، وتجديد وتطوير شبكة المرافق الموجودة بالمعهد، بالإضافة إلى تنفيذ خطة لإدارة نظام متكامل ومركزى للميكنة الالكترونية الشاملة للمعهد، وتطوير مبنى المعامل، فضلاَ عن تطوير خطة الدفاع المدنى والحريق.

حضر الاجتماع وزيرا الصحة عادل عدوي، والبحث العلمى شريف حماد، بالإضافة إلى القائم بأعمال رئيس المعهد، وأحد الأساتذة بالمعهد.

الاحد 12 يوليو 2015 الساعة 9:01 ص | المشاهدات : 1207