تخطي

 "وفد الشرقية" يتهم وكيل وزارة الصحة بتدمير مستشفيات المحافظة


وصف محمد زكى، رئيس لجنة شباب الوفد بالشرقية، السياسة التى ينتهجها الدكتور عاطف عافية، وكيل وزارة الصحة، بأنها "تدمير للمستشفيات الحكومية وتخريب للمنظومة الصحية بالشرقية".

وقال زكى، إن وكيل الوزارة أغلق عدد "7" وحدات للعناية المركزة بالمستشفيات المختلفة، كان آخرها وحدة العناية المركزة بمستشفى القنايات العام، فى إجراء غير مفهوم أو مبرر، وأنه لا يوجد أمام المواطنين سوى اللجوء إلى وحدة العناية المركزة بمستشفى الأحرار لاستقبال الحالات الحرجة، والتى أعلن الدكتور سعيد عبد العزيز محافظ الشرقية أنه غير راضٍ تماماً عن إدارة مستشفى الأحرار العام، وقرر تكليف وكيل وزارة الصحة بالتواجد ساعة يومياً للاستماع إلى المرضى وذويهم وإعادة هيكلة المستشفى إدارياً بما يدعم المنظومة الصحية بالمستشفى.

وأضاف رئيس لجنة شباب الوفد بالشرقية، أن وكيل الوزارة أغلق وحدة الغسيل الكلوى الخاصة بمستشفى مركز الإبراهيمية المركزى، وتم توزيع مرضى الفشل الكلوى بها على مستشفيات مركزى ههيا وديرب نجم ليضيف إلى المرضى أعباء مالية جديدة، إضافة إلى مشقة السفر بخلاف المرض الذى لم يشفع لهم لدى وكيل الوزارة.

وأوضح أن عافية لم يتخذ أى إجراءات لاستكمال المنشآت التى لم تُستكمل، بالإضافة إلى تقاعسه فى دمج مستشفى العاشر من رمضان وضمه إلى مستشفيات وزارة الصحة، وعدم استبعاده مديرى المستشفيات والإدارات التابعين لتنظيم جماعة الإخوان المسلمين والذين استولوا على هذه المناصب بدون خبرة أو كفاءة خلال فترة حكمهم ولكن للسيطرة على مفاصل الدولة فقط.

وطالب بعدم المساس بالمستشفيات الحكومية وإغلاق أقسامها والخاصة بالعلاج المجانى لغير القادرين من الفقراء على نفقة الدولة.

السبت 7 سبتمبر 2013 الساعة 10:12 ص | المشاهدات : 636