تخطي

 "الصحة": 980 مصابا بـ"النكافية".. ونحذر من تناول التطعيمات خلال فترة الإصابة


قال الدكتور عمرو قنديل، وكيل أول وزارة الصحة للطب الوقائي، إن أعداد الإصابة بمرض الغدة النكافية وصلت إلى 980 شخصا.

وأضاف قنديل خلال مؤتمر صحفي، اليوم، إن المرض فيروسي عادي سريع الانتشار، مشيرا إلى أن التهاب الغدة النكافية مرض معدٍ، تظهر أعراضه خلال من 2 إلى 3 أسابيع من انتقال العدوى، حيث إن المرض سريع الانتشار خلال فصل الشتاء، لافتا إلى أنه في حالة الإصابة يُعطى المريض المناعة مدى الحياة، حيث أن فترة حضانة المرض حوالي من 12 إلى 18 يومًا.

وتابع أن "أعراض المرض تتمثل في ارتفاع درجة الحرارة، وصداع، وآلام بالعضلات، وفقدان للشهية، وتورم وألم في الغدد اللعابية تحت الأذن أو الفك، على جانب واحد من جانبي الوجه".

وأشار إلى أن مرض الغدة النكافية مثله مثل أي مرض فيروسي ينتقل عن طريق الرذاذ الصادر من "الفم، والأنف، والحلق" للشخص المصاب عند السعال أو العطس، كما أن الإصابة قد تحدث عند ملامسة الأدوات أو الأسطح الملوثة برذاذ شخص مصاب.

وأوضح أن هناك مبالغة في تقدير أعداد الإصابة بالمرض، مشيرا إلى أن العام الماضي خلال نفس هذه الفترة كان هناك أكثر من 4500 إصابة.

وحذر قنديل من تناول تطعيم الغدة النكافية خلال هذه الفترة، مؤكدا أن طرق الوقاية تتمثل في التزام المنزل بعد بداية ظهور التورم في الغدة النكافية، ومحاولة الابتعاد عن المحيطين بالمنزل قدر المستطاع، مع الحد من الاختلاط مع الأشخاص الأخرى، خاصة الأطفال والأشخاص ذوي المناعة الضعيفة، بالإضافة إلى التهوية الجيدة لأماكن المعيشة، وتغطية الفم والأنف بمنديل عند العطس أو السعال، وغسل الأيدي بالماء والصابون باستمرار، وعدم مشاركة استخدام أدوات الشخص المصاب، وتنظيف الأسطح باستمرار، خاصة بعد استعمال الشخص المصاب.

الاربعاء 30 اكتوبر 2013 الساعة 9:06 ص | المشاهدات : 619