تخطي

 استشارى: البلغم المتجدد إشارة للإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية


استشارى: البلغم المتجدد إشارة للإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية
يصاب البعض بتجدد دائم للبلغم، مما قد يكون ذلك من أحد أعراض الإصابة بأمراض الجيوب الأنفية.

ويقول الدكتور مصطفى عبد الحليم استشارى أمراض الأنف والأذن والحنجرة، إن هذا البلغم نتيجة للإصابة ببعض أمراض الجيوب الأنفية، كوجود التهابات بالجيوب الأنفية المزمنة، أو نتيجة الإصابة ببكتيريا أو فيروس أو حساسية، ففى حالة حدوث بلغم مستمر فى الحلق للإصابة بالحساسية، فيكون نتيجة تضخم غضاريف الأنف التى تؤدى إلى انغلاق جزئى للفتحة المتواجدة ما بين الجيب الأنفى والأنف المسئولة عن تهوية الجيوب الأنفية وعن إخراج الإفرازات الزائدة داخل الجيب الأنفى.

ويستكمل د. مصطفى قائلا "يعانى حينها المريض من بلغم لزج بالحلق ساقط من الأنف، ويكون متغيرا من ناحية اللون والرائحة، وفى حالة التأكد أن البلغم ناتج عن مرض بالجيوب الأنفية، فيجب عمل أشعة مقطعية، لأن الجيوب الأنفية إذا وجد بداخلها بلغم أكثر من نصفها ستحدث مضاعفات تؤثر على صحة المريض، كالعين والمخ أو وجود لحمية داخل الجيب الأنفى أو غشاء الجيب الفاصل عن العظام، وفى هذه الحالة لابد من التدخل الجراحى".

أما بالنسبة للإصابة بأمراض الجيوب الأنفية، فيتم علاجها بالأدوية حسب تعليمات المختص، فى فترة لا تقل عن ثلاثة أسابيع متصلة.

الثلاثاء 16 سبتمبر 2014 الساعة 9:22 ص | المشاهدات : 655