تخطي

 جهاز مطبوع بتقنية ثلاثية الأبعاد لمساعدة طفل على التنفس


جهاز مطبوع بتقنية ثلاثية الأبعاد لمساعدة طفل على التنفس
أمضى طفل يبلغ من العمر عامين، الـ18 الأولى من حياته على جهاز التنفس الصناعى فى وحدة العناية المركزة للأطفال، فى أحد مستشفيات الولايات المتحدة الأمريكية. وفقا لموقع فوكس نيوز فإن جاريت بتيرسون، الطفل الذى ولد فى ولاية يوتا مع عيب وراثى قاتل فى القلب يسمى "رباعية فالوت"، وفيه يغيب الصمام الرئوي، ويوجد ثقب بين البطينين، ويتعرقل فيه مسار الدم بين القلب والرئتين، وأية حركة قليلة له قد تسبب انغلاق المسارات الهوائية. تابع الأطباء فى مستشفى الأطفال بجامعة ميتشجان بقيادة بروفيسور ريتشارد أوهيى أستاذ جراحة الأطفال الذى يقول "إن مشكلة القلب من الممكن أن تحل بسهولة، لكنها مشكلة الرئتين التى لا يمكن حلها، لذا قاموا بتصميم جهاز باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد وتركيبه له بواسطة الجراحة". يقول الأطباء المسئولون عن حالته "إن الجهاز الذى تم تصميمه عبارة عن جبيرة قابلة للتحول يتم زراعتها، لتدعيم المجارى الهوائية له، وبالتالى يمكنه التنفس من تلقاء نفسه دون الحاجة إلى أجهزة التنس الصناعى. يعتقد والديه أنه سيصبح بخير بعد التقدم الذى رأوه فى حالته، وأنه أصبح الآن أكثر قدرة على التنفس دون الحاجة إلى جهاز، وهذا الأمر يدفعهم إلى إجراء الجراحات التالية له لاستكمال شفائه.

الخميس 25 ديسمبر 2014 الساعة 8:23 ص | المشاهدات : 528