تخطي

 الموهبة الموسيقية الفذة تتوقف على ترابط منطقتين محددتين من الدماغ


الموهبة الموسيقية الفذة تتوقف على ترابط منطقتين محددتين من الدماغ
قمة الموهبة الموسيقية هو أن تستطيع التعرف وأداء الموسيقى على الفور دون الحاجة إلى أية مرجعية أمامك، وهذه الخاصية نادرا ما توجد فى البشر العاديين حتى من متعلمى الموسيقى وممارسيها لكنها توجد فى الموسيقيين الكبار مثل بيتهوفن وموتسارت وغيرهما. واليوم أكدت دراسة سويسرية جديدة أن الوصول إلى هذه المنطقة من الاحتراف الموسيقى تتطلب وجود اتصالا خاصا بين منطقتين محددتين فى الدماغ وهما القشرة السمعية، وظهر الفص الجبهى، وهو الأمر الذى يمكن هؤلاء المحترفين من اتقان عزف ما يسمعونه مباشرة. قاد الدراسة بروفيسور لوتز جانكى من قسم علم النفس العصبى فى جامعة زيوريخ فى سويسرا، ويقول أن هذه القدرة تعنى قدرة دماغ الموسيقار على فهم الموسيقى ومعالجتها بنفس الطريقة التى تعالج بها أدمغتنا العادية الكلام، وهذا يعنى وجود اتصال مسبق بين المنطقة الخلفية من الفص الجبهى وبين القشرة السمعية. خلال الدراسة قام الفريق البحثى بتحليل نشاط الدماغ فى عينة من الموسيقيين الذين يمتلك بعضهم هذه الموهبة، ووجدوا بالفعل نوعا من التزامن فى عمل منطقتين من الدماغ وهما المنطقة الخلفية من الفص الجبهى والقشرة السمعية أثناء السبات فيمن لديهم الموهبة ولا توجد فى الآخرين، مما يرجح أن السبب هو الترابط والتزامن فى العمل بين المنطقتين.

الاثنين 12 يناير 2015 الساعة 6:48 ص | المشاهدات : 502