تخطي

 دراسة أمريكية: فيتامين D قد يطيل عمر مرضى سرطان القولون


دراسة أمريكية: فيتامين D قد يطيل عمر مرضى سرطان القولون
كشف باحثون من جامعة هارفارد الأمريكية، أن ارتفاع مستويات فيتامين D فى المرضى الذين يعانون من سرطان القولون المتقدم يؤدى إلى تحسن استجابتهم للعلاج الكيميائى والأدوية المضادة للسرطان. وقال المؤلف الرئيسى الدكتور كيمى نج أستاذ مساعد فى الطب فى كلية الطب بجامعة هارفارد فى بوسطن، أن المرضى الذين يتمتعون بنسبة عالية من فيتامين “D” قد تحسنت لديهم فرص البقاء على قيد الحياة مقارنة مع المرضى الآخرين. ووفقاً للدراسة المنشورة مؤخراً عبر الموقع العالمى “Health Day News”، فإن هؤلاء المرضى الذين لديهم مستويات منخفضة من فيتامين D يخضعون للعلاج بمتوسط 32.6 شهر، مقارنة مع 24.5 شهر، للأشخاص الذين لديهم مستويات مرتفعة منه. ووجدت الدراسة أن هناك علاقة بين مستويات فيتامين D ومعدلات البقاء على قيد الحياة لمرضى سرطان القولون، لكن لم تثبت السبب والأثر. وقال الدكتور لين ليشتنفيلد، نائب كبير المسئولين الطبيين فى جمعية السرطان الأمريكية، إن الدراسة مفيدة ولكنها بحاجة لدراستها بعناية حتى نستطيع أن نجزم أن فيتامين (د) قد يكون له دور فى حياة مرضى السرطان. ويسمى فيتامين D "فيتامين الشمس" حيث إنه ينتجه الجسم عندما تضرب أشعة الشمس الفوق بنفسجية على الجلد، كما أنه يعزز قدرة الأمعاء على امتصاص الكالسيوم والمعادن الأخرى الهامة، وضرورى للحفاظ على صحة العظام، وفقاً للمعاهد الوطنية الأمريكية للصحة. وأضاف ليشتنفيلد أن فيتامين D أيضا يؤثر على الوظائف الخلوية حيث إنه يحد من نمو الخلايا، ويعزز وفاة الخلايا المريضة، ويمنع تشكيل الأوعية الدموية الجديدة لتغذية الأورام السرطانية.

الاربعاء 14 يناير 2015 الساعة 9:04 ص | المشاهدات : 519