تخطي

 دراسة أسترالية: تكيس المبايض يضاعف من احتمالات الإصابة بأمراض خطرة


دراسة أسترالية: تكيس المبايض يضاعف من احتمالات الإصابة بأمراض خطرة
الرئيسية صحة وطب دراسة أسترالية: تكيس المبايض يضاعف من احتمالات الإصابة بأمراض خطرة الخميس، 29 يناير 2015 - 07:19 ص تشريحية توضح الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض تشريحية توضح الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض كتب عبدالعظيم الخضراوى دراسة تحليلية جديدة تكشف أن إصابة النساء بتكيس المبايض لا يعرضهن فقط إلى العقم، بل يضاعف من احتمالات حجزهن وعلاجهن فى المستشفى من أمراض أخرى. وفقا لموقع ميديكال نيوز توداى فإن متلازمة تكيس المبايض هى أحد أشهر أسباب العقم فى العالم وهى عبارة عن اضطراب هرمونى يزيد من خطر إصابة النساء باضطرابات التمثيل الغذائى واضطرابات القلب والأوعية الدموية، ويذكر الموقع أن الدراسة الجديدة شملت 2566 من النساء المصابات بالمرض مقارنة مع 25660 مع النساء غير المصابات، وكشفت أن المصابات بالمرض أكثر عرضة بمقدار الضعف للحجز فى المستشفيات بسبب أمراض أخرى كمرض القلب ومرض السكرى وأمراض الصحة العقلية ومشاكل الإنجاب وسرطان بطانة الرحم. قاد الدراسة باحثون من جامعة أستراليا الغربية فى بيرث والذين ينبهون إلى ضرورة الانتباه ومتابعة الحالة الصحية فى النساء المصابات بهذا الاضطراب نظرا لأنهم معرضات أكثر من غيرهم للإصابة بأمراض أخرى. ويشرح الأطباء حالة تكيس المبايض بأن أمراضها عبارة عن مشاكل الإنجاب، وزيادة نسبة هرمونات الذكورة مما يسبب نمو شعر الوجه وحب الشباب، بالإضافة إلى عدم انتظام الدورة الشهرية. مما يذكر أن الدراسة شملت تحليل الحالات وملفات المرضى بين عامى 1997 و2011 وتوضح السجلات الطبية الحالة الصحية للمرضى، وعدد مرات دخولهم للمستشفيات.

الخميس 29 يناير 2015 الساعة 6:22 ص | المشاهدات : 566