تخطي

 طرق علاج القلق النفسى عند الأطفال


طرق علاج القلق النفسى عند الأطفال
كيف يمكنك كأب أن تخلص طفلك من شعوره الدائم بالقلق والرعب لأسباب غير منطقية؟ سؤال توجهه الأخصائية النفسية الدكتورة رغدة أحمد، للآباء والأمهات الذين يعانى أطفالهم من القلق النفسى، والذين يعجزون فعليا عن إدراك حجم مشكلة الطفل وكيفية مواجهتها بطرق بسيطة لا تستدعى كم الرعب الذى يطال نفوسهم، وكم العنف الذى قد يقابل به الآباء هذه المشكلة. أسباب القلق النفسى للأطفال والمشكلة حسبما توضحها الأخصائية النفسية هى عبارة عن انعدام شعور الطفل بالأمان، والذى يجعله فجأة غير قادر على التكيف مع من حوله، والأجواء المحيطة به، فيفقد الثقة فى نفسه وفى قدرته على التغلب على هذا الخوف، فيصبح جبانا يعانى القلق والتوتر والخوف من أبسط الأحداث. وتنصح "رغدة" بضرورة متابعة مراحل نمو التوتر لدى الطفل وتفاقمه، والتعرف على سبب الأزمة مصدر الازعاج للطفل ومحاولة حلها، فأغلب المشكلات الأسرية بين الأب والأم، أو بسبب ميلاد الطفل الثانى، أو بسب تغير الأجواء كالانتقال من منزل إلى آخر أو من مدرسة لأخرى، أو تعرض الطفل لتحرش جنسى أو تعرضه للعنف من قبل أصدقائه، كلها أسباب قد تؤدى به لحالة من القلق المتواصل وعدم الشعور بالراحة. علاج القلق النفسى للطفل وعلاج مثل هذه الحالات يبدأ من الأب والأم واهتمامهما البالغ الذى يجب أن يناله هذا الطفل، والتقرب الشديد منه، ومحاولة الإبحار فى أسراره الدفينة بطرق ذكية لا بترهيب أو قصد ملحوظ، مع الاهتمام بإعطاء الثقة للطفل فيهما، وعدم تخييب ظنه بردود أفعال عنيفة. مع التحدث مع معلميه وأصدقائه فى المدرسة وعرفة سبب قلقه النفسى الدائم، وإذا ما فشل الأبوان فى أية خطوة من هذه الخطوات عليهما استشارة مختص نفسى أطفال، مع الاهتمام بتوفير مناخ عائلى جيد له، وكذلك توفير مناخ دراسى جيد مع الابتعاد عن الشجار أمامه أو إقحامه فى مشكلات العائلة دون داع.

الاربعاء 18 فبراير 2015 الساعة 7:19 ص | المشاهدات : 506