تخطي

 تقرير طبى: الأساليب الجراحية الجديدة تقلل نسب العدوى إلى 60%


تقرير طبى: الأساليب الجراحية الجديدة تقلل نسب العدوى إلى 60%
تقرير جديد يؤكد أن تغيير أساليب إعطاء المضادات الحيوية وطريقة إجراء الجراحة من الممكن أن يقلل بصورة ملحوظة من مقاومة الجراثيم للمضادات الحيوية ويحمى المريض من العدوى ويقلل التكاليف بنسبة تصل إلى 60%. اتباع المبادئ التوجيهية وفقا لموقع ساينس ديلى الأمريكى فإن التقرير الجديد نتيجة مجموعة من الدراسات التى قادها باحثون دوليون من الأطباء فى إيطاليا وألمانيا والنرويج والمملكة المتحدة، وعملت الدراسات على اكتشاف أثر تطبيق المبادئ التوجيهية الجديدة فى جراحات المسالك البولية على إصابة المريض بالعدوى، وظهرت المبادئ الجديدة فى 2010 كتوصيات من الرابطة الأوروبية لجراحات المسالك البولية. المبادئ التوجيهية تقلل استخدام المضادات الحيوية على مدى 33 شهرا تمكن الباحثون من تتبع نتائج تطبيق المعايير الجديدة، وذلك فى 3529 من إجراءات المسالك البولية بما فيها المناظير والجراحات الروبوتية تم اتباع المعايير الجديدة فيها بدقة شديدة، وتم مقارنة نتائجهم مع 2619 من الإجراءات التى تمت بصورة عادية قبل إصدار المبادئ التوجيهية الجديدة، وكشفت أن المبادئ الجديدة قللت من استخدام المضادات الحيوية بشكل كبير وخفضت معدلات الإصابة بالعدوى ومقاومة العقاقير. مشكلة مقاومة العقاقير ومما يذكر أن مشكلة العالم الصحية الآن تكمن فى مقاومة العقاقير وأشهرها مقاومة المضادات الحيوية ويقول الخبراء أن الحل يكمن فى تقليل استخدام المضادات الحيوية إلى أقل حد، واستخدامها عند الحاجة فقط، واتباع المبادئ الجديدة فى مكافحة العدوى.

الاثنين 23 مارس 2015 الساعة 7:40 ص | المشاهدات : 570