تخطي

 طبيب تغذية: عدّل من نظامك الغذائى لمزاج أفضل


طبيب تغذية: عدّل من نظامك الغذائى لمزاج أفضل
يعانى من الكثيرين من حالات الكآبة والشعور بالعزلة بدون سبب واضح أو حتى بدون أى ضغوط، فما الأسباب المحتملة لحدوث تلك الحالة؟.. وهل يدخل الغذاء كسبب فى الوصول إلى تلك الحالة النفسية؟

يقول الدكتور صبحى عيد استشارى التغذية وعلاج السمنة والنحافة أن الطعام يعتبر أحد الأشياء المعبرة عن الحالة النفسية للأشخاص وخاصة بين النساء فكثيرات من النساء يقمن بتناول الطعام بشراهة عند الشعور بالحزن والكآبة أو حتى عند الشعور بالفرح والنجاح فهنا الطعام يتم التعامل معه حسب الحالة المزاجية للإنسان.

وأضاف عيد أن هناك عدد من النصائح التى يمكن أن يتبعها الأشخاص الذين يسعون إلى الحصول على مزاج معتدل وجيد طوال اليوم من خلال التغذية المناسبة، فبعض الأطعمة تعمل على تغيير التفاعلات الكيميائية التى تحدث داخل الجسم فتساعد على تعديل حالة المزاجية للإنسان بالإضافة إلى أنها تتحكم فى شهية الإنسان.

وأضاف صبحى أن تناول كوب من الزبادى يوميا يساعدك على البدء بطاقة كبيرة ويقلل من إحساسك بالجوع طوال اليوم بالإضافة إلى أن تناول طبق متوسط من الأرز يساعدك على نوم هادئ ليلا.

وأكد على أن وجبة الإفطار هى أهم وجبه باليوم فهى التى تمد الجسم بالطاقة للاستمرار بقية اليوم لذلك يجب الاهتمام بها ويمكنك تناول شئ من البروتين (جبن أو ألبان) مع حبة أو أكثر من الفاكهة الطازجة وتلك الوجبة من شأنها تنشيط خلايا المخ ومده بالطاقة اللازمة للبدء بنشاط والتغلب على الآلام.

وأشار عيد إلى أن بعض الأطعمة تجعلك الأعصاب تسترخى مما تجعلك أكثر يقظة وتركيزا فتزيد من ذكائك مثل الحليب والسمك واللحوم والدواجن وهى أيضا تمنح الطاقة للجسم كما أن الأطعمة الغنية بالكبروهيدرات والنشويات كالبطاطس تساعدك على الاسترخاء، لأنها تعمل على إنتاج السيروتونين الذى يعمل على تهدئة الأعصاب وتخفيف القلق والاكتئاب.

الاحد 8 سبتمبر 2013 الساعة 9:56 ص | المشاهدات : 741