تخطي

 الدوخة نتيجة نقص الغذاء والتهابات الأذن الوسطى والحل غذاء جيد


الدوخة نتيجة نقص الغذاء والتهابات الأذن الوسطى والحل غذاء جيد
كثير من المرضى الذين يترددون على العيادات تكون من ضمن أعراضهم الدوخة والدوار.. يعرض دكتور فيصل الهلالى، أستاذ الأمراض الباطنية والحميات، أسباب حدوث الدوخة والدوار ومنها حالات فقر الدم والأنيميا الحادة بسبب نقص الحديد، التهابات الأذن الوسطى بسبب كثرة استخدام الهواتف المحمولة أو لأى أسباب أخرى، انخفاض أو ارتفاع ضغط الدم، نقص الأملاح والمعان والسكر فى الدم، تناول الأدوية المسكنة كمضادات الاكتئاب والمضادات الحيوية بكثرة بدون غذاء كافٍ يسبب الدوخة.

بجانب التوتر وقلة النوم مع إصابات الرأس المختلفة، وقد يكون سبب الدوخة مصدر نفسى أى التعرض لمصدر خوف أو قلق وأعراض الجهاز العصبى بشكل عام، قيام الجسم بحركات غير اعتيادية مثل تحريك الرقبة بشكل عنيف، إضافة إلى عدم وصول الدم إلى المخ نتيجة نقص الفيتامينات التى يحتاجها الجسم، وأخيرا انخفاض معدل السكر فى الدم.

ويضيف أنه ينتج عن نوبات الدوخة أو الدوار السقوط على الأرض فينتج عنها كسور، خاصة لدى كبار السن، اضطرابات فى الرؤية والصداع المتكرر، خلل فى توازن الجسم مما يؤثر على المشى علاوة على حالات الإغماء المتكررة، غشاوة على العين مما يؤثر على الرؤية وضعف الجسم بشكل عام.

ويشير الهلالى إلى طرق العلاج والتخلص من الدوخة من بينها تناول غذاء متكامل يتضمن معادن الحديد والفيتامينات، البعد عن تناول المنبهات بشكل متزايد كالقهوة أو الشاى أو النسكافية، وأخذ قسط جيد من النوم للراحة، والبعد عن مصادر التوتر والقلق بالابتعاد عن الإجهاد والإرهاق، عمل فحوصات متكررة للدم للتشخيص فى حالة الإحساس بالدوخة بشكل متكرر بجانب تناول العصائر كالليمون ومشروب الزنجبيل، بجانب تناول السكريات التى تمد الجسم بالطاقة مع الابتعاد عن الشمس تجنبا لضرباتها التى تسبب الدوخة والصداع، وأخيرا الابتعاد بقدر الإمكان عن شاشات الكمبيوتر والتليفزيون عن العين وسماعات التليفون الأرضى أو الهاتف المحمول عن الأذن.

الثلاثاء 1 اكتوبر 2013 الساعة 9:38 ص | المشاهدات : 754