تخطي

 أشعة الشمس تقى الجسم من هشاشة العظام وتحمى من الأمراض القلبية والسكرى


أشعة الشمس تقى الجسم من هشاشة العظام وتحمى من الأمراض القلبية والسكرى
مثل ما تعد الشمس مصدرا للطاقة فهى عنصر غذائى هام لصحة الإنسان، ورغم ذلك فكثرة التعرض لها تسبب أمراض لأجسامنا، تذكر ريهام عز الدولة مدرس بقسم الأمراض الجلدية والتناسلية كلية الطب جامعة سوهاج فوائد التعرض للشمس، ومنها أنها تمد الجسم بفيتامين "D" اللازم لنمو العظام وتقويته وتقلل من إصابته بالهشاشة، وصول أشعة الشمس للجسم يخلصه من الكآبة والحزن وتبعده عن الانهيار العصبى وتجعله فى حالة من الرضا والسعادة.

بجانب إنها تقلل من الإصابة بالأمراض القلبية وأمراض ضغط الدم وخاصة فى الشتاء، الوقاية من الإصابة بمرض السكرى، تشعر مرضى التهاب المفاصل بالراحة لأن التعرض لها يسخن المفاصل ويزيل الآلام، إضافة لذلك أن الذين يعرضون أجسامهم للشمس هم أقل عرضة للإصابة ببعض أنواع السرطان كالقولون وسرطان الثدى والبروستاتا، علاوة على أن أشعة الشمس تساعد فى الحفاظ على رشاقة الجسم، خاصة فى فصل الصيف.

وتضيف ريهام أن هناك العلاج بالضوء لدى ممن يعانون من زيادة فى الوزن لأن التعرض لأشعة الشمس يجعلهم أقل تناولا للكربوهيدرات وتقلل من الإحساس بالجوع والرغبة فى الأكل، بجانب أن ضوء الشمس يقاوم أعراض ما قبل الدورة الشهرية كتقلبات المزاج والانفعالات، وتساعد أشعة الشمس فى علاج بعض الأمراض الجلدية كالصدفية وحب الشباب والإكزيما.

وتشير إلى أن التعرض الزائد لأشعة الشمس يعرض الجسم لبعض الأضرار ومنها خشونة الجلد وظهور التجاعيد والبقع البنية على الوجه واليدين، الإجهاد الحرارى وضربات الشمس بجانب ظهور بعض الأمراض الجلدية كالحكة والهرش وحساسية الإكزيما، إضافة إلى إسمرار الجلد وتعرضه للإصابة بالسرطان، وأخيرا إن وصول الأشعة فوق البنفسجية للعين بشكل مبالغ فيه يؤدى إلى عتامة عدسة العين، مما يؤثر على القرنية والشبكية، ولكن تنصح بعدم الخوف من التعرض للشمس لان الجسم يحتاج هذا الغذاء دائما، ولكن التعرض يكون لها بحذر، خاصة خلال شهور الصيف، بأخذ الاحتياطات اللازمة من خلال ارتداء نظارات ومظلات شمسية والكريمات والملابس الواقية.

الثلاثاء 1 اكتوبر 2013 الساعة 9:42 ص | المشاهدات : 785